قالوا عنا : شعبان محمد إسماعيل


شعبان محمد إسماعيل



الحمدلله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين ، سيدنا ونبينا محمد وآله وصحبه أجمعين . وبعد : فقد منّ الله تعالى على هذه الأمة فجعلها خير الأمم وآخرها ، حتى تحمل منهج الله تعالى في صورته الأخيرة وتبلغه للناس جميعاً كما نزل بدون تحريف أو تبديل . والقرآن الكريم هو المصدر الأول للتشريع ، فهو معجزة رسول الله صلى الله عليه وسلم وآيته العظمى ، لذلك اهتمت به الأمة اهتماماً بالغاً بالحفظ وإتقان تلاوته ، وتلقي قراءته بالأسانيد الصحيحة المتصلة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وتنافست في ذلك تنافساً فاق كل اعتبار ، سواء في ذلك الرجال والنساء ، وقد استمر هذا التنافس في خدمة القرآن الكريم في جميع العصور حتى يومنا هذا ، وسيظل ـ إن شاء الله تعالى ـ حتى يرث الله الأرض ومن عليها ، ليتحقق قوله تعالى : ( إنَّا نحن نزلنا الذكر وإنَّا له لحافظون ) . ومن المؤسسات العلمية التي تقوم بدور مهم في مكة المكرمة : " معهد الدراسات القرآنية للبنات " فقد شرفت يوضع مناهجه مع فضيلة الأستاذ الدكتور حسن بن محمد باجودة ـ حفظه الله ـ منذ سنوات عبر الشبكة التلفزيونية حتى تخرج منه الكثير من الطالبات وانتشرنَّ يُدرّسنّ في أنحاء متعدد ، كما أن منهنّ من يقمنّ بالتدريس في نفس المعهد . والمعهد يضم نخبة من المدرِّسات الفضليات الحريصات على نشر القرآن الكريم وعلومه تحت إشراف إدارة حازمة برعاية كريمة من السيدة الفاضلة الدكتورة فاطمة بنت عبدالرحمن رمضان بن حسين . وبذلك يكون المعهد قد شارك بجهد طيب يُضم إلى المؤسسات العلمية المنتشرة في ربوع المملكة العربية السعودية التي تعمل على الحفاظ على القرآن الكريم ونشر العلم الصحيح القائم على الوسطية الإسلامية . أسأل الله تعالى أن يديم على أرض الحرمين الشريفين نعمة التوفيق لخدمة كتاب الله تعالى ، ونشر دينه القويم ، تحت قيادتها الرشيدة ، وأن يقيها شر الحاقدين اوالحاسدين .
 اللهم آمين .
 كتبه : الدكتور شعبان محمد إسماعيل
 الأستاذ في جامعة أن القرى مكة المكرمة





        البريد الإلكتروني


        كلمة المرور




اعلان

ص.ب 9509

هاتف / 025340294 ، 025342900

فاكس / 025341030

البريد الاكتروني 

maahad.q@hotmail.com